ملتقى الكلمة والقلم
مرحبا بكم في ملتقى الكلمة والقلم يسعدنا ان تكون واحد من أهل الملتقى بالتسجيل هنا
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» السيرة الهلالية >> عبد الرحمن الأبنودي >> جابر أبو حسين
الثلاثاء يناير 07, 2014 11:25 am من طرف العجان

» زي الشمس (جديد)
السبت مارس 02, 2013 8:30 pm من طرف جمال فرح

» استاذ جمال فرح اين انت؟؟؟
الجمعة نوفمبر 16, 2012 4:59 pm من طرف منى كمال

» قمر الزمان الدعاء لها بالشفاء
السبت نوفمبر 10, 2012 3:32 pm من طرف الأسطورة

» إحنا اللى أسأنا للنبي!
السبت سبتمبر 15, 2012 2:45 am من طرف جمال فرح

» قصيدة شعر لماذا عدنا أشرف الهنداوى
الخميس سبتمبر 13, 2012 12:13 am من طرف أشرف الهنداوي

» (( ديوان حبة نور)) متجدد
الثلاثاء سبتمبر 11, 2012 2:56 am من طرف جمال فرح

» رغم كل شىء
الثلاثاء سبتمبر 11, 2012 2:55 am من طرف جمال فرح

» رمضان كريم علي جميع الأخوة ولاخوات وكل عام وانتو بي ألف خير
الأحد يوليو 29, 2012 5:11 pm من طرف الأسطورة

» ( فرحيااااااااات )( متجدد )
الخميس يونيو 21, 2012 2:01 am من طرف جمال فرح

التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني

****بائع العرقسوس ****

صفحة 1 من اصل 2 1, 2  الصفحة التالية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

****بائع العرقسوس ****

مُساهمة من طرف جمال عمران في الأربعاء نوفمبر 03, 2010 7:52 pm

الاساتذة المحترمين
هو رجل تحمله قدماه إلى كل مكان .. وأحياناً إلى كل بلد .. نراه هنا .. وهناك .. وفى كل شبر من المكان الذى تطأه قدماه .. هو شاهد على أحداث الشارع المصرى نظراً لطبيعة عمله ، فهو يذرع الشوارع طولاً وعرضاً والمناطق والحارات ، . والأسواق والمحلات والورش وله من المشاهدات اليوميه ما يعطيه حق كتابة يوميات يطلعنا من خلالها على أحداث الحياة ..حلوها ومرها....!!
فهل يتعشم هذا الرحالة فى ان يكون له لديكم باباً بإسم ( يوميات بائع عرقسوس )
يسجل فيه مالديه .. ونقص عليه مالدينا ؟؟؟
أرجو ذلك نيابة عنه لأننى هو ..
تحيتى وودى ..

_________________
****

**** تحيا الأخطاء عارية من أي حصانة حتى لو غطتها كل نصوص الكون المقدسة ****( غاندى )
****

جمال عمران
المراقب العام
المراقب العام

عدد المساهمات: 467
نقاط: 724
السٌّمعَة: 6
تاريخ التسجيل: 11/09/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ****بائع العرقسوس ****

مُساهمة من طرف جمال عمران في الجمعة نوفمبر 05, 2010 5:44 pm

حسن !!!!!!!
قد يكون الناس نياماً فى مثل هذا الوقت !!!!!!
سأضرب بطاساتى النحاسية ، قد يصحو أحد ..
ٍسأكتب يومياتى ، وهى خارج نطاق التمسك باللغة وقوانينها ، سأكتب وكفى بأى طريقة ، عامية أو فصحى ، لا يهم ، المهم هو ان اكتب واتكلم .. و أدق بطاساتى النحاسية ..
**** أمام المخبزالبلدى ****
وقفت ادق طاساتى النحاسية فى نغم معهود ، وأقبل العض على شراء المشروب المثلج ، فكنت أحنى ظهرى وأمد يدى عن آخرها لأسفل ، ثم أعتدل فى رشاقة وقد إمتلأ الكوب فأقدمه للزبون .....
إشتدت حرارة الشمس فى هذا الصباح حتى غرقت أجساد الناس فى العرق ، وتلاهثت الأنفاس ، والطابور الطويل فى إنتظار الحصول على الخبز يزداد طولاً ولا يتحرك قيد أنملة ، فيما كان البعض يحصل على مايريد وأكثر من باب خلفى لا يدخل منه إلا أصحاب الفرن ، وقد إقتربت ذات مرة فكان نصيبى الزجر والدفع بعيداً ... زاد صخب الواقفين وتبرمهم ، وتصايحت النسوة ، وضاعت الكلمات والمعانى بين مختلط الأحاديث ...
توقفت سيارة فاخرة أمام الفرن ونزل منها إثنان تحدثا مع صاحب الفرن لساعة ، كان الخبز يخرج خلالها من الفرن اكبر وأفضل من ( الفطير البلدى ) وما ان عادا إلى السيارة التى إمتلأت بالخبز الساخن وإنطلقا بها .. حتى عاد الخبز كما كان عليه من سؤ حال !! أطلقت إحدى النساء صرخة مدوية وهى تمسك بتلابيب شاب تبدو عليه علامات الثراء والصحة ، وهى توجه له السباب ألواناً " يابن ال ... داخل تتزنق فى وسط الستات ليه ؟ إنت عايز عيش وللا عايز إيه يابن ال .... ؟ إنت إبن مين يله شكلك مش من المنطقة ؟ !!، وتابعت بصفعة على وجهه ، ورفعت إحدى ساقيها ونزعت الشبشب وإنهالت عليه ضرباً ، ولولا تدخل البعض لإنتزاعه من براثنها لمزقته شر ممزق !!
ساد الهرج والمرج وتصايح الوقوف فى محاولة لإعادة النظام إلى الطابور الذى إنفرط عقده إثر الموقف الذى إنتهى بإختفاء الشاب إياه تماماً ...!!!!!
إقتربت منى سعدية فى خفة وهى تقول فى دلال " صباح الفل يا معلم إدينى واحد عرقسوس جميل زَيَك " ........!!
.... القادم ( الحارة تحتفل بزواجى من سعدية ) ...
تحيتى ومازالت اليوميات تتواصل .....

_________________
****

**** تحيا الأخطاء عارية من أي حصانة حتى لو غطتها كل نصوص الكون المقدسة ****( غاندى )
****

جمال عمران
المراقب العام
المراقب العام

عدد المساهمات: 467
نقاط: 724
السٌّمعَة: 6
تاريخ التسجيل: 11/09/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ****بائع العرقسوس ****

مُساهمة من طرف جمال فرح في الجمعة نوفمبر 05, 2010 11:36 pm

ماشاء الله ياأستاذ جمال
حكايات من قلب الناس
وروح البلد
حكايات بطعم الرغيف الصعب
وعرق الغلابة وحرق الدم
رائع حقيقي
المبدع الجميل بياع العرقسوس الشهير ب جمال عمران!
كل التقدير لقلمك الحي وابداعك المميز
محبتي وتحيتي

( يثبت )

_________________
رأيي صواب يحتمل الخطأ
ورأي غيرى خطأ يحتمل الصواب

جمال فرح
مؤسس الملتقى
مؤسس الملتقى

عدد المساهمات: 828
نقاط: 1056
السٌّمعَة: 3
تاريخ التسجيل: 23/02/2010
العمر: 54
الموقع: مؤسس الملتقى

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ****بائع العرقسوس ****

مُساهمة من طرف جمال عمران في السبت نوفمبر 06, 2010 5:13 pm

جمال فرح كتب:ماشاء الله ياأستاذ جمال
حكايات من قلب الناس
وروح البلد
حكايات بطعم الرغيف الصعب
وعرق الغلابة وحرق الدم
رائع حقيقي
المبدع الجميل بياع العرقسوس الشهير ب جمال عمران!
كل التقدير لقلمك الحي وابداعك المميز
محبتي وتحيتي

( يثبت )
الاستاذ الاخ جمال فرح
كلمتان لا ثالث لهما هما كل ما أستطيع قوله ألا وهما :
( أثلجْت صدرى )
************
واعدكم بأن اخبركم بحال البلاد والعباد على قدر ما تقودنى قدماى ..
دمت اخى الكريم ودام مرورك الرائع

_________________
****

**** تحيا الأخطاء عارية من أي حصانة حتى لو غطتها كل نصوص الكون المقدسة ****( غاندى )
****

جمال عمران
المراقب العام
المراقب العام

عدد المساهمات: 467
نقاط: 724
السٌّمعَة: 6
تاريخ التسجيل: 11/09/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ****بائع العرقسوس ****

مُساهمة من طرف قمرالزمان في السبت نوفمبر 06, 2010 5:52 pm

استاذ

جمال

هذا هو حال البلد

حكايات من واقع الحياه التى نعيشها

طوابير رغيف العيش

والغلابه اللى عايشه تاكل رغيف مليان بزلط الشوارع وتراب الارض

يااترى سعديه حاتعمل ايه تانى؟؟؟

يابختك ياسعديه!!!!!

ولى عودة وكاسات الشربات معايا



_________________
إذا بلغت القمة فوجه نظرك إلى السفح لترى من عاونك فى الصعود إليها

وانظر إلى السماء ليثبت الله أقدامك عليها.

قمرالزمان
موقوف
موقوف

عدد المساهمات: 1079
نقاط: 1632
السٌّمعَة: 12
تاريخ التسجيل: 10/03/2010
الموقع: ملتقى الكلمة والقلم
المزاج سعيد

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ****بائع العرقسوس ****

مُساهمة من طرف جمال عمران في السبت نوفمبر 06, 2010 9:26 pm

قمرالزمان كتب:
استاذ

جمال

هذا هو حال البلد

حكايات من واقع الحياه التى نعيشها

طوابير رغيف العيش

والغلابه اللى عايشه تاكل رغيف مليان بزلط الشوارع وتراب الارض

يااترى سعديه حاتعمل ايه تانى؟؟؟

يابختك ياسعديه!!!!!

ولى عودة وكاسات الشربات معايا


الاستاذة قمر الزمان
يعتذر لك بائع العرقسوس لأنه خيب ظنك ....
ففى الفرح أكواب العرقسوس وليس الشربات .. عقبال الأنجال ..
اسعد مرورك الكريم بائع الملتقى ..

_________________
****

**** تحيا الأخطاء عارية من أي حصانة حتى لو غطتها كل نصوص الكون المقدسة ****( غاندى )
****

جمال عمران
المراقب العام
المراقب العام

عدد المساهمات: 467
نقاط: 724
السٌّمعَة: 6
تاريخ التسجيل: 11/09/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ****بائع العرقسوس ****

مُساهمة من طرف جمال عمران في الأحد نوفمبر 07, 2010 6:32 pm

**** الحارة تحتفل بزواجى من سعدية ****
عند الظهيرة جاءت عربة نقل كبيرة تابعة للمعلم ثابت صاحب محلات الفراشة ، وهى تحمل الزينات والأعلام واللمبات الملونة وبالونات الهواء .. وأصرت إنشراح على ان تكون الزينة بطول الحارة كلها .. وأن تبدأ الزفة من أمام بيت أم نوال .....
عذراً فقد نسيت أن احدثكم عن إنشراح !!
هل تذكرون تلك المرأة أمام المخبز البلدى والتى ضربت الشاب إياه ؟ !! إنها هى ، أم سعدية التى ستصبح زوجتى الليلة ، وقد إتفقت معها على ان تزوجنى إ بنتها خلال جلسة قصيرة ( فهى تعرفنى من سنوات ) ولقد رحبت بى زوجاً لإبنتها بلا قيد أو شرط .... وقد كانت أم نوال تحوم حولى آملة أن أتزوج نوالاً ، وقد وصل الخبر إلى مسامع إنشراح فسكتت على مضض إنتظاراً لهذه الليلة لتصر على أن تبدأ الزفة من أمام بيت ام نوال رغم بعده عنا بكثير ..
حضر بعض الشباب والصبية ليساعدوا ثابت فى إقامة الزينة ووضع عليوة العجلاتى يده فى جيب سترته وأخرج قطعة من الحشيش فى حجم كف اليد ودسها فى جيب المعلم ثابت وهو يوصيه بزيادة الزينة والأعلام . وقد أرسل ثابت صبيانه إثر هذه التكرمة لإحضار المزيد من الزينة . وما أن بدأ الفرح مساءً حتى حضر المعلم حمزة وهو يمشى مختالاً كالطاووس يحيط به ( المعلمين والصبيان ) ! وتسابق الرجال والشباب لتحيته يداً بيد ، وما من يد مُدَت إليه وعادت خاوية ..
وبهذا أصبح معظم أهل الحارة مملؤة جيوبهم بالحشيش ولفافات البانجو ، والأقراص المخدرة .. ومع الموسيقى والغناء قام الشباب بأداء رقصة جماعية جميلة وهم يتلاعبون بين أيديهم بالمطاوى والسِنج فى خفة وحرفية ..وقد جذبوا إنشراح من يدها وأرغموها على أن ترقص وسطهم ففعلت حتى لا تحرجهم !! وكانت وصلة رقص رائعة قدمتها حماتى .. ودار بائعو الترمس والبيرة على الحضور الذين إنقسموا إلى مجموعات تتبادل الحديث والنكات والضحك ، وشرب البيرة والمخدرات بأنواعها ، حتى إختنق جو الحارة وملأته سحب الدخان .. وقد كنت أمشى بين المعازيم اشكرهم وأتلقى منهم التهنئة ..وفجأة إنقطع التيار الكهربائى
وساد الظلام ...........
و... و( نستكمل اليوميات بإذن الله ).!!!!

_________________
****

**** تحيا الأخطاء عارية من أي حصانة حتى لو غطتها كل نصوص الكون المقدسة ****( غاندى )
****

جمال عمران
المراقب العام
المراقب العام

عدد المساهمات: 467
نقاط: 724
السٌّمعَة: 6
تاريخ التسجيل: 11/09/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ****بائع العرقسوس ****

مُساهمة من طرف قمرالزمان في الأحد نوفمبر 07, 2010 9:04 pm

الاستاذ
جمال عمران

كنت سابحه فى جو جميل

مع يومياتك الرائعه

عشت مع سعديه

رايت انشراح وهى تتمايل رقسا

وشباب الحته امامها بالعصى يتراقصون

الله عليك

انتظر غداا بشوق

وشغف بالغ

مودتى


عدل سابقا من قبل قمرالزمان في الثلاثاء نوفمبر 09, 2010 7:35 pm عدل 1 مرات

_________________
إذا بلغت القمة فوجه نظرك إلى السفح لترى من عاونك فى الصعود إليها

وانظر إلى السماء ليثبت الله أقدامك عليها.

قمرالزمان
موقوف
موقوف

عدد المساهمات: 1079
نقاط: 1632
السٌّمعَة: 12
تاريخ التسجيل: 10/03/2010
الموقع: ملتقى الكلمة والقلم
المزاج سعيد

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ****بائع العرقسوس ****

مُساهمة من طرف جمال عمران في الإثنين نوفمبر 08, 2010 6:05 pm

أطلقت بعض النسوة الزغاريد المدوية أثناء الظلام ، فيما اخذ رجال المعلم حمزة وصبيانه التدابير اللازمة لحماية الفرح . كما نشطوا فى توزيع ما فى حوزتهم من مخدرات لكل وافد يبحث عن متطلبات ( ظبط الدماغ ) ...
على ناصية الحارة حدثت مشادة بين بعض الشبان تطايرت على اثرها الكراسى فى الهواء وتعالت الصرخات والشتائم وسادت الفوضى .. وتحدثت لغة المطاوى والسنج والشوم ، إلا ان العراك رغم شموله لم يقترب قيد انملة من الأماكن التى يجلس فيها المعلمين الكبار ورجالهم .. وقد وقف أحد اعمامى وصاح بصوت جهورى ( إللى هايبوظ فرحنا بكرة يبقى مطرحنا ) ( واقسم بالله إللى هايزعلنا فى فرح إبن اخويا ما هاروحه لأهله سليم ) .... وقد كانت هذه الكلمات بمثابة إنذار للجميع ، فساد الهدؤ بعدها .. عادت الكهرباء من جديدمع آخرمشاهد المعركة إذ كان المخبرين السريين وبعض أ مناء الشرطة يقتادون عليوة العجلاتى وشقيقه والدماء تسيل من وجوههم ، وحسنى السنجاوى ، وعبده شيكارة شقيق نوال إلى القسم بينما إختفى باقى المتعاركين ....
هدأت الأمور تماماً ووصلت عربة الفرقة الموسيقية تتبعها سيارة فارهة نزلت منها
. نواعم . الراقصة .. وهاج الحضور وماجوا وصفقوا وصرخوا واُطلقت الأعيرة النارية ترحيباً بالراقصة ..
إعتلت الفرقة خشبة المسرح . وبدأت تدندن وتجرب الآلات .. ثم قدمت بعض الوصلات الغنائية الخفيفة إلى أن فوجئ الحضور بالراقصة نواعم تعتلى المسرح ببدلة رقص عارية .. وإنطلقت الأعيرة النارية دون توقف وكان لعمى واولاده النصيب الأكبر فيها وانارت سماء الحارة بالصواريخ والألعاب النارية ووقف الجميع يصرخون ويتصايحون ويهتفون بإسم نواعم التى بدأت اولى رقصاتها ..وإنقلب الجميع فى الفرح إلى عين واحدة تخترق قطعتى القماش الوحيدتين اللتين تستران آخر ما بقى من جسد نواعم .. وتبارى ( المعلمين ) فى تقديم النقوط للراقصة . والشبان يرقصون على الأرض امام المسرح .. ولعبت المخدرات بالرؤوس والعقول، وتلاعبت نواعم بالأحاسيس والغرائز !!!!
وقفز ( حمكشة ) النقاش فجأة فوق خشبة المسرح وهجم على نواعم يريد تقبيلها عنوة ، فدفعه عنها البعض .. وأنزلوه أرضاً ، فما كان منه إلا أن أخرج مطواته وغمدها فى بطن أول جسد صادفه .. وإنقلب الفرح على اثر ذلك إلى ساحة عراك كبيرة .. !!!! أشار عمى على إنشراح بالتعجيل بالزفاف .. وصعد معى لأعلى وأمسكت بيد سعدية وخرجنا من المنزل حيث ركبنا السيارة المعدة لنا ، وتبعتنا سيارات اخرى كثيرة ، فيما سبقتنا بخطوات عشرات الدراجات البخارية فى زفة جميلة ورائعة .. وفى الاستوديو اخذنا الصور التذكارية واستكملنا الزفة بفسحة طويلة خارج حدود المنطقة .. وفى طريق عودتنا أكدت إنشراح على طلبها بأن تبدأ الزفة من أمام بيت أم نوال ... وقد حدث ....
كان الهدؤ قد عاد للمكان .. وجاءت الفرقة تسبقها نواعم وقد إرتدت فستاناً طويلاً
وبدأت الزفة لمنزل الزوجية من امام بيت ام نوال .. والحلوى والشيكولاتة وحفنات الملح تتساقط فوق الرؤوس .. ووصلنا أمام بيتنا فإذا بإنشراح تقف مثل الصقر مادة يديها على إتساعهما وهى تسد المدخل وقالت فى صوت مخيف ( العريس والعروسة بس إللى يدخلوا واى واحد ولا واحدة تخطى رجليهم العتبة انا هاقطعها ) .. ودخلت البيت وانا امسك بيد سعدية .. تلاحقنا الزغاريد وعبارات التشجيع الإيحائية التى تقال للعروسين كثيراً فى مثل هذه الليلة .. إلا ان إنشراح أشبعت هؤلاء عن امهاتهم كلاماً من نفس النوع .....
........ وتستمر اليوميات .. إلى اللقاء فى ( أكل العيش يحب الخِفِية ) ..

_________________
****

**** تحيا الأخطاء عارية من أي حصانة حتى لو غطتها كل نصوص الكون المقدسة ****( غاندى )
****

جمال عمران
المراقب العام
المراقب العام

عدد المساهمات: 467
نقاط: 724
السٌّمعَة: 6
تاريخ التسجيل: 11/09/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ****بائع العرقسوس ****

مُساهمة من طرف جمال عمران في الثلاثاء نوفمبر 09, 2010 5:18 pm

**** السعى إلى الرزق ****
بعد ايام من زواجى بسعدية إتفقنا على ان الوقت قد حان لأن اسعى إلى طلب الرزق
.... تناولنا الفطور معاً وشربنا فنجانين من الشاى ، ثم إرتديت الصديرية الحمراء
واللباس الأسود ( البنطلون الواسع جداً ) ورفعت المِحْلِبة ( اناء العرقسوس ) إلى صدرى وشددت عليها الحزام ، وامسكت بالجوز ( الطاستان النحاسيتان ) وخرجت من البيت تلاحقنى دعوات سعدية ....
ساقتنى قدماى إلى أحد الميادين فوقفت على الرصيف اضرب بالجوز فى نغماتى المعروفة .. لفَتَ إنتباهى خلو الشارع من عربات الميكروباص التى تنقل الركاب على مدار الساعة ذهاباً وإياباً فى هذا الشارع ، ناولت رجل المرور كوباً من العرقسوس فأخذ يشربه فى تلذذ وقد بدأ التحدث معى فى فضفضة عادية ساق خلالها مصادفة قوله ان السائقين أحجموا عن المرور فى هذا الشارع لأن رجال الشرطة يستعينون بعرباتهم إجباراً فى نقل العامة إلى المقار الإنتخابية البعيدة ولا يعطونهم أجراً فى المقابل ، ...
حاول رجل المرور إنقادى ثمن كوب العرقسوس ، لكننى رفضت بشدة ..!
سرت فوق الرصيف لساعة ، حتى صادفتنى إحدى المدارس التى تحولت إلى لجنة للناخبين الذين توافدوا للإدلاء بأصواتهم .. ومع زيادة الوافدين زادت النقود فى جيبى .. !
جاءنى شرطى وأشار بأن اكلم الباشا ، نظرت إلى حيث أشار فوجدت بعض الضباط والأمناء وجنود الأمن المركزى يتوسطون فناء المدرسة ، وقد جلس الاعلى رتبة على كرسى فيما مد رجليه على إستقامتهما فوق كرسى آخر ....وطلب منى ان اقدم اكواب العرقسوس لكل الموجودين التابعين لسيادته وكانوا اكثر من 25 ضابطاً وجندياً ، ففعلت ، وبعد ان شرب الجميع قدم لى الشكر الجزيل ، وبالطبع لم اكن اتعشم فى مقابل ، ودرت على عقبى وانا اقول فى نفسى " بالسم الهارى ياولاد الـ .... " ونادانى الضابط مرة اخرى فخفت ان يكون قد قرأ افكارى . وسألنى لمن اعطيت صوتى ؟ فقلت انى لا املك بطاقة إنتخابية ولم أدل بصوتى طوال حياتى !!
فنظر إلى الشرطى الذى بجواره فأمسك بيدى وإقتادنى إلى داخل احد الفصول وناولنى ورقة تصويت وقال لى بلهجة غير ودية وقِع هنا !!
فكرت فى ان ارفض ، إلا ان نظرة واحدة منه صوبها إلىّ جعلتنى اوقع فى سرعة البرق موثراً السلامة ، فخطف الورقة من يدى والقاها داخل الصندوق الزجاجى ..
فيما كان البعض يقومون بطى أوراقاً كثيرة مشابهة ويضعونها فى الصندوق دفعة واحدة .. !!
خرجت من المدرسة وقد أدليت بصوتى للمرة الأولى فى حياتى بالإكراه مما كان له أسوأ الأثر فى نفسى إلا اننى عاودت الوقوف امام المدرسة ، !!
خرج الضابط مسرعاً وهو يتحدث فى اللاسلكى بصوت عال ومتلعثم وخلفه الضباط والجنود ووقفوا على باب المدرسة فى محاولة لتهدئة بعض الناخبين المعارضين والذين تسببوا فى خلق جو ينبئ عن مشاكل محتملة وما هى إلا ساعة أو نحوها حتى تشاحن البعض من مؤيدى المرشحين وتحولت المشاحنات فجأة إلى عراك متسع الرقعة مما إضطر الضباط وجنود الأمن المركزى إلى الهجوم علي الجميع بالعصى والدروع وأوسعوهم ضرباً وركلاً ، وتدافع الناس فى كل إتجاه وإصطدم أحدهم بى فى قوة
فسقطت على الأرض والمِحْلِبة فوق صدرى وأنسكب العرقسوس على الأرض وأغرق كل ملابسى ، ووقع بعض المذعورين فوقى ، وإنهالت العصى على الجميع !! حاولت ان ازحف أو أقف هارباً إلا انى لم أستطع بسبب الحزام الذى يوثق المحلبة فوق صدرى ..!! سيطرت الشرطة على الموقف وإقتادت البعض إلى عربة مصفحة كانت تقف على الجانب الآخر من الشارع ....
ساعدنى بعض المارة على الوقوف ، لكنى فضلت ان اظل جالساً لوقت حتى أستعيد هدؤى .. وبعد دقائق وقفت وانا اعرُج وتحركت عائداً للبيت حيث وجدت سعدية فى إنتظارى وقد إرتدت ثوباً شفافاً ...!!!!
***********
وتستمر اليوميات فإلى اللقاء القادم ( الكبير .... كبير )

_________________
****

**** تحيا الأخطاء عارية من أي حصانة حتى لو غطتها كل نصوص الكون المقدسة ****( غاندى )
****

جمال عمران
المراقب العام
المراقب العام

عدد المساهمات: 467
نقاط: 724
السٌّمعَة: 6
تاريخ التسجيل: 11/09/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

**** البائع مُصاب ****

مُساهمة من طرف جمال عمران في الأربعاء نوفمبر 10, 2010 5:42 pm

مازال بائع العرقسوس مصاباً منذ يوم الإنتخاب . وسيقدم يومياته فور تعافيه


عدل سابقا من قبل جمال عمران في الجمعة نوفمبر 12, 2010 5:04 pm عدل 1 مرات

_________________
****

**** تحيا الأخطاء عارية من أي حصانة حتى لو غطتها كل نصوص الكون المقدسة ****( غاندى )
****

جمال عمران
المراقب العام
المراقب العام

عدد المساهمات: 467
نقاط: 724
السٌّمعَة: 6
تاريخ التسجيل: 11/09/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ****بائع العرقسوس ****

مُساهمة من طرف طارق المجرى في الخميس نوفمبر 11, 2010 9:36 am



شفت بقى
الحديد والمسامير و الزلط اللى فى رغيف العيش
خلنك تكتب قصه جميله ورائعه ازاى
علشان بس الناس تقدر قيمه العيش المحشىبالزلط

بيعمل ايه
شكرا استاذى

جمال عمران


فى انتظار مفاجاتك




طارق المجرى
عضوية ذهبية
عضوية ذهبية

عدد المساهمات: 335
نقاط: 598
السٌّمعَة: 0
تاريخ التسجيل: 20/07/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ****بائع العرقسوس ****

مُساهمة من طرف جمال عمران في الخميس نوفمبر 11, 2010 4:50 pm

طارق المجرى كتب:


شفت بقى
الحديد والمسامير و الزلط اللى فى رغيف العيش
خلنك تكتب قصه جميله ورائعه ازاى
علشان بس الناس تقدر قيمه العيش المحشىبالزلط

بيعمل ايه
شكرا استاذى

جمال عمران


فى انتظار مفاجاتك



الاستاذ طارق المجرى
شكراً على الصورة الناطقة فعلاً ، لقد رأيتها على جوجل وكنت ناوى اجعلها صورتى الرمزية ..
عن المفاجأة !! فكر وقل لى ماهى ؟ ولك جائزة من بائع العرقسوس ..
دام مرورك الكريم

_________________
****

**** تحيا الأخطاء عارية من أي حصانة حتى لو غطتها كل نصوص الكون المقدسة ****( غاندى )
****

جمال عمران
المراقب العام
المراقب العام

عدد المساهمات: 467
نقاط: 724
السٌّمعَة: 6
تاريخ التسجيل: 11/09/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

**** البائع بخير ****

مُساهمة من طرف جمال عمران في الخميس نوفمبر 11, 2010 8:15 pm

بائع العرقسوس بخير وقد تعافى نوعاً .. وسيقابلكم غداً إن شاء الله ( فى السوق )

_________________
****

**** تحيا الأخطاء عارية من أي حصانة حتى لو غطتها كل نصوص الكون المقدسة ****( غاندى )
****

جمال عمران
المراقب العام
المراقب العام

عدد المساهمات: 467
نقاط: 724
السٌّمعَة: 6
تاريخ التسجيل: 11/09/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

**** فى السوق ****

مُساهمة من طرف جمال عمران في السبت نوفمبر 13, 2010 5:34 pm

تتلاطمنى أمواج البشر المسرعين فى كل إتجاه لقضاء حوائجهم .. الزحام شديد فى مثل هذا الوقت من العام وقد بقيت أيام قلائل على عيد الأضحى .. البيع والشراء على أشده ، وكذلك التزاحم والتنافر ، والتشاحن ، والغضب ، والحلم ، والتسرع والأناة ، والصورة تبدو لى كيوم القيامة فى هذا السوق المكتظ ... !!
أقسمت السيدة انها إشترت هذا الفستان بالأمس من صاحب المتجر ، إلا انه اقسم بدوره انه لايبيع مثل هذا النوع الردئ ، لم يفلح تدخل البعض بعرض امراً وسطا ً
ووجدت المرأة انها لا محال خاسرة تلك المعركة أمام هذا البائع الظالم ! فجلست على الرصيف تبكى الظلم والفقر وقلة الحيلة .....!!
الباعة الجائلين يفترشون الأرصفة ، ويكتظ بهم قلب الميدان الواسع ، يتحركون فى كل شبر عارضين بضائعهم بتحايل وإلحاح ، إحدى النساء تبكى و قد زاغ بصرها فى كل إتجاه وإنقلب إليها بصرها بخيبة أمل كبيرة فزاد عويلها وتعالت صرخاتها ، فيما بعض النسوة يتحسرن على حالها ! فقد ضاع طفلها وسط الزحام .!!
تلك المرأة ذات الإيشارب الشفيف و العينين الكحيلتين والخدين الملونين بحمرة فاقعة إستطاعت ببعض الدلال أن تسيطر على مشاعر البائع وكأنها نومته مغناطيسياً
وإشترت البضاعة بنصف ثمنها ، وغادرت مع صاحبتها وهما يتضاحكان ويتابعهما البائع بنظرات زائغة ، وما أن ابتلعهما الزحام ، حتى كان البائع يضرب كفاً بكف ، فقد سرقت منه صديقة ذات الدلال قطعتين إضافيتين ، واصبح مدعاة لسخرية من حوله ..!
نادى المنادى ، فحمل كل بائع ما إستطاع من بضاعته وسقط منها ما سقط فتركه وفر بما بقى ، وتدافع البائعين يحملون ما معهم ولاذوا بالفرار فى سرعة رهيبة .
وأدرك رجال شرطة المرافق بعضهم فقبضوا عليهم وأخذوا ما معهم من بضائع .
ولطم أحد البائعين خديه ، حزناً على ( مال الناس ) الذى ضاع هدراً .. فكل ما تأخذه شرطة المرافق هو فى الغالب يعود منقوصاً لو احدهم يملك واسطة ، وفى الغالب لا يعود منه شئ ..!!!!! وبعد قليل وقت عاد للسوق إتساعه وأحس الناس ببعض مرونة فى تحركهم .!! ولكن إلى حين !! فبمجرد إنطلاق عربة الشرطة فى طريق عودتها ، عاد السوق إلى سابق ماكان عليه .....!!
**** وتستمر اليوميات ****
إلى لقاء فى ( مدد يا ام هاشم )

_________________
****

**** تحيا الأخطاء عارية من أي حصانة حتى لو غطتها كل نصوص الكون المقدسة ****( غاندى )
****

جمال عمران
المراقب العام
المراقب العام

عدد المساهمات: 467
نقاط: 724
السٌّمعَة: 6
تاريخ التسجيل: 11/09/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

صفحة 1 من اصل 2 1, 2  الصفحة التالية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى