ملتقى الكلمة والقلم
مرحبا بكم في ملتقى الكلمة والقلم يسعدنا ان تكون واحد من أهل الملتقى بالتسجيل هنا
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» (كل عمل لا يقصد به وجه الله فهو باطل ) .
الأحد أكتوبر 16, 2016 1:37 pm من طرف مصطفي غريب

» بين المرأة و الشمعة أكثر من حكاية وقصيدة
الأحد أكتوبر 16, 2016 1:29 pm من طرف مصطفي غريب

» الشمعة أم وزوجه !!
الأحد أكتوبر 16, 2016 1:25 pm من طرف مصطفي غريب

» خواطر للمحبين والعاشقين !!
الأحد أكتوبر 16, 2016 1:22 pm من طرف مصطفي غريب

» القلوب ثلاثة اقسام :- 1 - قلب سليم 2 – قلب مريض 3 – قلب ميت
الخميس أكتوبر 13, 2016 10:23 am من طرف مصطفي غريب

» ها هو الحب العشقي ؟ ولم نجده في زماننا هذا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
الخميس أكتوبر 13, 2016 10:14 am من طرف مصطفي غريب

» هل الحب في حاضرنا هذا اخذ معناه الحقيقي ؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ( 2 )
الخميس أكتوبر 13, 2016 10:08 am من طرف مصطفي غريب

» بالحب تحيا القلوب :
الخميس أكتوبر 13, 2016 9:57 am من طرف مصطفي غريب

» هل الحب في حاضرنا هذا اخذ معناه الحقيقي ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ( 1 )
الأربعاء أكتوبر 12, 2016 11:27 am من طرف مصطفي غريب

» فلتكن شمعة تضيء الطريق للاخرين
الأربعاء أكتوبر 12, 2016 11:19 am من طرف مصطفي غريب

التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني

أغرب 5 مواقع أثرية مجهولة بالعالم

اذهب الى الأسفل

أغرب 5 مواقع أثرية مجهولة بالعالم

مُساهمة من طرف بسمة وزهرة في الخميس فبراير 23, 2012 1:19 pm





تنال العديد من المواقع الأثرية
شهرة كبيرة، ويعود السبب في ذلك إلى عدة عوامل، منها سهولة اكتشافها، أو
احتفاظها بكيانها على مر التاريخ، أو قيام العديد من الشعوب بتدريسها
بمادتي التاريخ والجغرافية. وهناك العديد من المواقع الأخرى التي لم تحظ
بنفس الشهرة على الرغم من تميزها. هذه القائمة تضم بعضاً من هذه المواقع.







1-وادي الحيتان، مصر

يقع هذا الوادي في صحراء مصر. وقد وُجد به
كم هائل من الحفريات ونوعيات غريبة لها. منها حيتان برية قديمة تعود إلى
العصر الجيولوجي "الآيوسيني". هذه الحيتان تطورت ونزحت إلى المحيطات لتصبح
الحيتان المائية التي نراها اليوم. كما وُجد بالوادي حفريات لحيوانات
وزواحف أخرى مثل بقر البحر، فيل الموريثيريوم، التماسيح وثعابين البحر.
كانت جودة حفظ هذه الحفريات عالية جداً مما مكن العلماء من التعرف على مدى
تطور هذه الحيتان.






2-غابات سومطرة الاستوائية المطيرة، إندونيسيا

تتكون هذه الغابات من 3 حدائق غاية في
الجمال. تحتوي كل منها على مواطن طبيعية لأنواع عديدة وغريبة من الحيوانات
والنباتات. فهي الموطن الأصلي لأكبر زهرة في العالم "رافليسيا أرنولدية"
وأطول زهرة في العالم وهي "زهرة الجثة" "Amorphophallus Titanum" (تنتمي
إلى الفصيلة القلقاسية). بالإضافة إلى 174 نوع من الثدييات و380 نوع من
الطيور. مثل الأورانج أوتان، وحيد القرن، نمر بورنيو الملطخ، الفيل
السومطري والسلحفاة جلدية الظهر. يتعرض 16 نوعا من هذه الكائنات للانقراض،
و73 نوعا آخرا مهددة بهذا. كما يهدد هذه الغابات الزحف السكاني واعتداءات
الإنسان عليها.






3-كهف إسكو، فرنسا

يحتوي هذا الكهف على رسوم وألوان تنتمي إلى
العصر الحجري القديم التي تعود إلى أكثر من 17300 عام. وهي رسوم وصور
لحيوانات مثل الخيول، الأبقار، الدببة، وحيد القرن والطيور. من هذه الرسوم
ما تم نحته على جدران الكهف، ومنها ما تم رسمه وتلوينه بأصباغ معدنية.
وقد سُمح للمواطنين الفرنسيين والزوار من كل مكان بالعالم بزيارة هذا
الكهف منذ عام 1948. لكن هذه الرسومات أتلفها ثاني أكسيد الكربون المنبعث
من الزائرين، مما أدى إلى إغلاق الكهف عام 1955.






4-تخت جمشيد أو برسبوليس، إيران

كان هذا الموقع عاصمة الامبراطورية
الأخمينية (550 ق.م- 330 ق.م). أنشأه "قورش الكبير" عام 515 قبل الميلاد،
ثم أكمل تشييده "دارا الأول" ومن بعده "خشايار الأول". ويعد أكثر البقع
رهبة بهذا المكان هو "بهو أبادانا"، وهو بهو الملوك الذي يأتي إليه الشعب
لدفع الجزية. تدعم البناء أعمدة يصل طولها إلى 20 متر، تعلوها تماثيل
هائلة منحوتة لثيران أو أسود. يحتوي الموقع على العديد من الأشياء المهمة
بالامبراطورية وهي بوابة الأمم، بهو المائة عمود، قاعات المجلس، مأوى
الجيش، قاعات استقبال، صهاريج، مقابر ملكية وعدد من المساكن والقصور
الملكية، مغطاة كلها بالنقوش والفسيفساء. وعلى الرغم من قيام الملك
المقدوني "الأسكندر الأكبر" بتدمير هذه المدينة عام 330 ق.م، إلا أن
آثارها مازالت تحمل العديد من المنحوتات التي تدل على مدى عظمة وقوة
الامبراطورية الإيرانية آنذاك.





5-كهف ستركفونتين لأسلاف الإنسان، جنوب أفريقيا

يُعرف هذا الكهف أيضاً باسم "حفريات مهد
البشرية". يحتوي هذا الموقع على أكثر من 36 كهفا من الحجر الجيري بالقرب
من جوهانسبرج. وجد العلماء بهذه الكهوف عدداً هائلاً من الحفريات البشرية
التي تعود إلى أكثر من 3.5 مليون عام. كما عُثر بالكهف على أول أدوات
حجرية ونارية استعملها الإنسان، والتي تعود إلى أكثر من مليون عام. يعتقد
العلماء أن طريقة الدفن غير العادية هي التي جعلت هذه الهياكل متحجرة.
أشهر اكتشاف بهذا الكهف كان لحفريات "Mrs Ples" (وهو جنس بشري ينحدر من
جنس Australopithecus Africanus)




بسمة وزهرة
عضوية ذهبية
عضوية ذهبية

الأوسمة
عدد المساهمات : 1616
نقاط : 2407
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 17/03/2010
الموقع : الجيزة
المزاج فرحانة بالملتقى وناسه

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى