ملتقى الكلمة والقلم
مرحبا بكم في ملتقى الكلمة والقلم يسعدنا ان تكون واحد من أهل الملتقى بالتسجيل هنا
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» (كل عمل لا يقصد به وجه الله فهو باطل ) .
الأحد أكتوبر 16, 2016 1:37 pm من طرف مصطفي غريب

» بين المرأة و الشمعة أكثر من حكاية وقصيدة
الأحد أكتوبر 16, 2016 1:29 pm من طرف مصطفي غريب

» الشمعة أم وزوجه !!
الأحد أكتوبر 16, 2016 1:25 pm من طرف مصطفي غريب

» خواطر للمحبين والعاشقين !!
الأحد أكتوبر 16, 2016 1:22 pm من طرف مصطفي غريب

» القلوب ثلاثة اقسام :- 1 - قلب سليم 2 – قلب مريض 3 – قلب ميت
الخميس أكتوبر 13, 2016 10:23 am من طرف مصطفي غريب

» ها هو الحب العشقي ؟ ولم نجده في زماننا هذا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
الخميس أكتوبر 13, 2016 10:14 am من طرف مصطفي غريب

» هل الحب في حاضرنا هذا اخذ معناه الحقيقي ؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ( 2 )
الخميس أكتوبر 13, 2016 10:08 am من طرف مصطفي غريب

» بالحب تحيا القلوب :
الخميس أكتوبر 13, 2016 9:57 am من طرف مصطفي غريب

» هل الحب في حاضرنا هذا اخذ معناه الحقيقي ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ( 1 )
الأربعاء أكتوبر 12, 2016 11:27 am من طرف مصطفي غريب

» فلتكن شمعة تضيء الطريق للاخرين
الأربعاء أكتوبر 12, 2016 11:19 am من طرف مصطفي غريب

التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني

يا ليتني كنت صاحب الحفرة

اذهب الى الأسفل

يا ليتني كنت صاحب الحفرة

مُساهمة من طرف بسمة وزهرة في الأحد مايو 30, 2010 9:36 am

بلغ رسول الله صلى الله عليه وسلم تبوك بعد سبعة أيام من خروجه من المدينة، وكان عليه الصلاة والسلام قد اشرف على الستين من عمره، ومع ذلك كان أكثر رجال جيشه قوة وحيوية . كان السكان يقابلون جيش المسلمين بالمودة والترحاب، إذ طالما كرهوا الرومان وظلمهم وقسوتهم، بينما عرف المسلمون بالعدل والاحسان . وراح الجنود يعالجون اقدامهم المقروحة المكدودة بعد أن القى الله الرعب في قلوب الرومان فآثروا السلامة على القتال، ففي غزوة مؤتة فعل ثلاثة آلاف من المسلمين بهم الأفاعيل، فهل يغامرون بتجربة أخرى أمام ثلاثين الفاً على رأسهم رسول الله صلى الله عليه وسلم؟


ذاب الجيش الروماني الضخم ذوبان الملح في الماء، فلم يظهر له أو لقائده هرقل أثر .



وسجا الليل، ونام الناس، وهدأت الحركة، وراح عبدالله بن مسعود يتقلب في نومه، وأحس حركة خفية من حوله لم يعرف مصدرها، ففتح عينيه واجالهما فيما حوله، وفي البعيد البعيد رأى شعلة نار فقام ينظر ما أمرها، فإذا رسول الله صلى الله عليه وسلم وأبو بكر وعمر رضي الله عنهما وإذا عبدالله ذو البجادين قد مات بالحمى، واذا هم قد حفروا له، ورسول الله صلى الله عليه وسلم في حفرته، وأبو بكر وعمر يدليانه وهو يقول: “أدليا الي اخاكما”، فأدلياه اليه صلى الله عليه وسلم، فلما هيأه قال: “اللهم قد أمسيت راضياً عنه، فارض عنه” .


وعاد عبدالله بن مسعود وهو يردد في نفسه: يا ليتني كنت صاحب الحفرة، يا ليتني كنت صاحب الحفرة


المصدر كتاب سيرة الرسول مع اصحابه

بسمة وزهرة
عضوية ذهبية
عضوية ذهبية

الأوسمة
عدد المساهمات : 1616
نقاط : 2407
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 17/03/2010
الموقع : الجيزة
المزاج فرحانة بالملتقى وناسه

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: يا ليتني كنت صاحب الحفرة

مُساهمة من طرف محمدصالح السيد في الثلاثاء يونيو 01, 2010 11:38 am

احسنتى فى اختيار الموضوع واللة يبارك فيكى لانك بالفعل تحسنى اختيار الموضيع ونشرك لها حتى يتسنى للمسلمين ان يعرفوا اكثر عن حبيبنا وسيدنا رسول اللة صلى اللة علية وسلم باركك اللة

محمدصالح السيد
عضو
عضو

عدد المساهمات : 20
نقاط : 32
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 10/05/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: يا ليتني كنت صاحب الحفرة

مُساهمة من طرف بسمة وزهرة في الثلاثاء يونيو 01, 2010 5:04 pm

شكرا استاذ محمد
مرورك اسعدنى

جوزيت خيرا
نحباتى

بسمة وزهرة
عضوية ذهبية
عضوية ذهبية

الأوسمة
عدد المساهمات : 1616
نقاط : 2407
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 17/03/2010
الموقع : الجيزة
المزاج فرحانة بالملتقى وناسه

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى